رحمن الفياض (صوت العراق)

كل مايتعلق بالشأن العراقي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 موضوعك الأول

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

المساهمات : 3
تاريخ التسجيل : 01/01/2016

مُساهمةموضوع: رد: موضوعك الأول   الأحد يناير 03, 2016 11:04 am

دقة ساعة نهاية مملكة العار!
(مقال يجب أن يصل الى جميع الأصدقاء يرجى مشاركة لكل الأصدقاء)
بقلم: رحمن الفياض - 02-01-2016 | (صوت العراق)
يبدو أن قدر أحرار الشيعة في العالم, ظلم وأظطهاد, وقتل وبطش, لا لشيء سوى أنهم أصحاب راي حر, وأصحاب كلمة حق عند سلطان جائر, أستمدوها من أبا الأحرار, "لا أعطيكم بيدي أعطاء الذليل".
اليوم أعلنت مملكة الذل يوم زوالها وأقتراب نهايتها, بأعدام أية الشيخ نمر النمر, بعدما فاقوا من سكرتهم من بول البعير, لتبداء ساعة الرمل بالتوقيت العكسي لنهايتهم.
لطالما تعرض شيعة, نجد والحجاز, الى الظلم والأظطهاد من كل حكام مملكة العار, فعلى مدى قرون خلت, سلبت حقوق الشيعة, مع كونهم المكون الأساسي والأصيل لأراضي نجد والحجاز, فتعرضت مقدساتهم, الى التدمير, ومنعوا من اقامت الشعائر الخاصة بهم, ومنعوا من استلام المناصب الحكومية, والخدمة في سلك الجيش والشرطة, بل حتى تعينات الموظفين في الدرجات الدنيا منعوا منها,فتناسوا قول القوي الجبار بان المظلوم على الظالم اشد.
أستشهد الشيخ النمر اليوم, على يد جاهلية هذا الزمان, وحلفاء الشيطان الأكبر, والصهيونية العالمية, قتل لالشيء, سوى لأنه قال كلمة حق عند سلطان جائر, فهل يعلم ال سلول, من يقتلون ومن يقاتلون, أنهم أشبال أسد الله الغالب, وأحفاد مظهر العجائب, وسيف الله الضارب, يقاتلون أبناء من قال "هيهات منا الذلة".
فهل تناست مملكة العار تجربتها في اليمن, وخزيها وخسارتها الحرب, على يد جنود الله, الحوثيين, فهل أرادت تعويض هزيمتها باعدام النمر؟, فالشهادة, لم تزد النمر الاعلوا, في الدنيا والأخرة, فلقد حكموا على أنفسهم واعدموا نظامهم بأيديهم, لتبدء ساعة الصفر في زوال مملكة العار.
نعم رحلت عنا شيخنا النمر, لاحقاً بسيدك الحسين, واصحابه الكرام, وقادتنا العظام, على يد أشر الناس, على وجه الأرض, أعوان الشيطان, نعم قتلوك لأنك خالفت دينهم ولم تخالف دين محمد صلوات ربي عليه واله وسلم, نعم قتلوك لأنك لم ترضى الذل والهوان, قتلوك لأنك من نسل طاهر وهم من نسل أكلة الأكباد, قتلوك لأنك قلت هيهات منا الذلة, قتلوك لأنك ستكون ساعة الصفر التي دقت لنهاية مملكة العار.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://aisr.banouta.net
Admin
Admin
avatar

المساهمات : 3
تاريخ التسجيل : 01/01/2016

مُساهمةموضوع: رد: موضوعك الأول   الأحد يناير 03, 2016 11:51 am

من يتحمل الخراب القادة ام حاشيتهم الفاسدة!(صوت العراق)
رحمن الفياض
يقول الأمام علي عليه السلام: في عهده لمالك الأشتر"ثُمَّ إِنَّ لِلْوَالِي (الحاكم والمسؤول) خَاصَّةً وَ بِطَانَةً(مستشارين ومعاونين وحاشية) فِيهِمُ اِسْتِئْثَارٌ وَ تَطَاوُلٌ وَ قِلَّةُ إِنْصَافٍ فِي مُعَامَلَةٍ فَاحْسِمْ مَادَّةَ أُولَئِكَ بِقَطْعِ أَسْبَابِ تِلْكَ اَلْأَحْوَالِ وَ لاَ تُقْطِعَنَّ لِأَحَدٍ مِنْ حَاشِيَتِكَ وَ حَامَّتِكَ قَطِيعَةً وَ لاَ يَطْمَعَنَّ مِنْكَ فِي اِعْتِقَادِ عُقْدَةٍ تَضُرُّ بِمَنْ يَلِيهَا مِنَ اَلنَّاسِ فِي شِرْبٍ أَوْ عَمَلٍ مُشْتَرَكٍ يَحْمِلُونَ مَئُونَتَهُ عَلَى غَيْرِهِمْ فَيَكُونَ مَهْنَأُ ذَلِكَ لَهُمْ دُونَكَ وَ عَيْبُهُ عَلَيْكَ فِي اَلدُّنْيَا وَ اَلْآخِرَةِ .
أن حاشية االقادة في كل زمان هي السبب في زوالهم, نظن انهم عدول وان الشعب يسبح بعدلهم بينما هم فى الحقيقة حكام مستبدين وظلمه وانه عبر تاريخ العراق, كانت حاشية السوء سبب فى زوال عروش حكام وقادة لاحصر لهم.
أن خلف كل مسؤول فاسد, حاشية فاسدة, تمثل عليه وهي يده التي يضرب بها وينش ويبطش, ويطلق العنان لتسلطه, , لذا فأن تغير الرأس وبقاء الجسد مريض سيؤدي الى أصابة الرأس, بنفس المرض حتى ولو بعد فترة من الزمن لذا فأهم شيْ في التغير والأصلاح, هو تغير الحاشية(الحبربشية) من أجل القضاء على الفساد, الزمرة المفسدة والحاشية الفاسدة ، تتكون وتقوى وتتصاعد كلما طالت مدة حكمهم ، لم يكن لفرعون أن يطغى أو يفسد في الأرض إلا لما كان من سلبية شعبة وتركه يستخف بعقولهم فيفعل بهم ما شاء ﴿فَاسْتَخَفَّ قَوْمَهُ فَأَطَاعُوهُ إِنَّهُمْ كَانُوا قَوْماً فَاسِقِينَ﴾.
حاشية اليوم يشجعون االقادة ، وحاشية اليوم يراهنون على الظلم ، لديهم شهوات في السرقة والفساد والظلم ، هذه االحاشية هل يعول عليها في اصلاح البلد؟, فجميع الكتل والقادة السياسين في العراق, لديهم لوبيات و(حبربشية), يقومون بأفعال يندى لها الجبين, حتى وأن كان القائد صالح, فأن تلك الحواشي ستكون سبباً في غروب شمس, تلك القيادات والأحزاب والكتل السياسية.
الرهان في الأصلاح لا يكون إلا عن طريق الخيرين والمصلحين, لا على الحاشية الجائرة والخاسرة, التي شجعت وفوضت وساعدت القادة, فاستباحت أموال العراقيين ودمائهم، استحلت أقواتهم وأنتهكت كرامتهم يجب أن لا نعول عليهم في الأصلاح,وتكون المبادرة بأيدنا فقط لا بأيدي غيرنا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://aisr.banouta.net
 
موضوعك الأول
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
رحمن الفياض (صوت العراق) :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: